الخميس، 14 فبراير 2019

( بروفايل )

قصة قصيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة قصيرة  ..

( بروفايل )


لم يمضِ عليه وقت طويل من " حيت " ما " ادّلى " مصر ليبيع " مَيّه " مثل أقرانه ..
لم يمضِ شهر حتى " علـّق " ـ أو علـّقته ـ صاحبةْ صاحبة " نديدُه " سعد ..
اليوم يُخبره سعد عن عيد أول مرة " يخْبَرْ " عنه حاجة !
"
أبصر إيه " : عيد الحب !
لازم "يبان" راجل قدام "الجو" و " يجيب" أبصر إيه : دبدوب أحمر !
دلـّه سعد و " ندايده " في " الأوضه " المؤجرة على المحل و تركوه حتى " يحصّلوا " بنات " الدبلون " بعد الجرس ..
فرك عينيه و هو ينظر للسعر المعلق بعنق الدبدوب من بعيد ..
ثلاثة أضعاف يوميّته !
عاد ذاهلاً للغرفة ..
لا يوجد أحد !
فقط وجه باهت في مرآة باهتة مدوّرة مثبّتة على الحائط بمسمار ..
نظر إليه بتوهان !
حوّل بصره نحو الحقائب ..
فتح حقيبة سعد !
لديه بقايا شريط الهدية الأحمر ..
لديه "فلنة " حمراء !
ارتدى " الفانلة " الحمراء !
ربط بقايا الشريط الأحمر حول عنقه " فيونكه " !
وقف أمام المرآة من جديد ..
أدار كعبيه يميناً دون أن يصرف بصره عن المرآة ..
أدار كعبيه يساراً ..
"
سبسب " شعره بأصابعه !
تأمل نفسه وقتاً طويلاً فاتحاً عينيه على اتساعهما ..
ذاهلاً مد يده .. انتزع ورقة من ورقات " النتيجة " المعلقة جانب المرآة ..
قلّبَها ..
أخرج قلم " فرنساوي " من جيبه ..
كتب " يوميّته " ..
ثبّتها على " الفيونكه " ..
تضاعف اتساع عينيه ..
تاه منه الزمان .. تاه المكان !
أعاده أذان ظهر مسجد " السيده زينب " ..
ارتخى جلد وجهه ..
ضاقت حدقتاه ..
قرّ إنسان عينه ..
ردد خلف المؤذن ..
لا إلـــه إلا الــلــــه !
انتزع الشريط عن عنقه بعنف ..
خلع " الفانلة " ..
أعادهما لحقيبة سعد ..
حزم حقيبته ..
أمام عتبة المسجد سأل " بتاع السِّبَح " إن كان يعرف " أوضه فرَدَاني " للإيجار .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بروفايل : منظر جانبي أو صورة جانبية (باللغة الفرنسية )
حيت : حين ، ادّلى : نزل ، مصر : القاهرة ، ميّه : عصير ، علقته : صاحبته ، نديده : مساوٍ له في العمر ، يَخـْبَرْ : يعرف ، يبان : يظهر ، الجو : الصاحبة ، أبصر إيه : على ما يبدو ،يجيب : يُحضِر ، الأوضه : الغرفة ،يحصّلوا : يلحقوا بـ ، الدبلون : دبلوم التجارة ، يوميته : ما يحصل عليه من أجر نهاية اليوم ، فلنة : ملابس قطنية ، فيونكه : ربطة معروفة ، سبسب : رتب شعره بيده ، قلم فرنساوي : قلم جاف رخيص ، بتاع السبح : صاحبها و بائعها ، فرَدَاني : لشخص واحد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل عام و أنتم بخير

بسم الله الرحمن الرحيم كل عام و أنتم بخير أعود للكتابة و النشر بعد عيد الأضحى المبارك إن شاء الله تعالى .. كل ...