الثلاثاء، 12 فبراير 2019

( العنكبوت )

قصة قصيرة جداً



بسم الله الرحمن الرحيم

قصة قصيرة جداً ..


( العنكبوت )

لازال يحيك شباكه حولها  ..

مرةً بالإغراء بالمال و المجوهرات ، و أخرى بوعود كتابة الفيلا و السيارة ال " بي إم دبليو " باسمها ، بل وحتى بالسفر حول العالم  !

تكاد تبصق في وجهه كل مرة  !

لكنه أبداً لم يطردها من العمل  !

لا يزال يشدها إليه بخيط المرتب الذي تعول به أسرتها  ..

تكاد تُجنّ خوفاً أن يلفها يوماً بخيوطه الحريرية حتى يمتص شبابها و عذريتها  ..

كانت تبكي وحدها على سرير غرفتها حين أحسّت باختناقٍ شديد ؛ و كأنه هنا تسرق أنفاسُه الهواء من حولها  !

نظرت يُمنة ؛ ثم يُسرة  ..

ثم اتجهت مباشرةً إلى قطعة الأثاث بجوار السرير  ..

أزاحتها ؛ و التمعتْ عيناها كالصياد الظافر بالفريسة  !

انتزعت حذاءها و انهالت به خلفها صارخة  :

مــُتْ ! حـقـيـر .. سـافــل .. مُـنـحــط ّ  !!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل عام و أنتم بخير

بسم الله الرحمن الرحيم كل عام و أنتم بخير أعود للكتابة و النشر بعد عيد الأضحى المبارك إن شاء الله تعالى .. كل ...