الأربعاء، 17 أكتوبر 2018

( الأيــتــام ! )

قصة قصيرة جداً


بسم الله الرحمن الرحيم 

قصة قصيرة جداً ..

( الأيــتــام ! )

كان اليوم قبل الأخير لنا في هذه المحافظة بعد أن ترقّى والدي و نُقِلَ إلى القاهرة ..
تكاد عيون الجميع تطفرُ بالسعادة ..
نقلنا كل شيء ـ تقريباً ـ للشقة الجديدة التي استأجرها هناك ..
لم يبْقَ هنا سوى بضعة مراتب للبيات هاتين الليلتين و ... التليفزيون ..
لكنّ والدي قررّ اليوم فجأة أن يُعطيه لخالي " فهو قديم لا يستحق النقل " ؛ على وعد بشراء آخر جديد ملون هناك !
حين جاء الليل .. و وضعنا العشاء ..
كنتُ و إخوتي نضع أعيُنَنا في الأرض يملؤها الحزن ؛ تكاد تخوننا الدموع ؛ نلوك اللقمة و ننظر إلى مكانه بطرفٍ خفيّ .. كنّا ننكمش .. كانت الدنيا تضيق من حولِنا .. كنّا كمن فقدوا عائلهم !!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل عام و أنتم بخير

بسم الله الرحمن الرحيم كل عام و أنتم بخير أعود للكتابة و النشر بعد عيد الأضحى المبارك إن شاء الله تعالى .. كل ...