الأربعاء، 17 أكتوبر 2018

( ضربة حظ ! )

قصة قصيرة جداً



بسم الله الرحمن الرحيم 

 
قصة قصيرة جداً ..

( ضربة حظ ! ) 

اعتاد تجاهل الحظ له منذ البداية .. لا مال و لا جمال ، بل و لا حتى شكلاً مقبولاً يُثَبِّتُ قلبَهُ إن فكّرَ يوماً بالجنس اللطيف .. يا لطيف !! هل جُنّ ؟!! أم أنّ هذه الحسناء ظاهرة النعمة تُلاغيه ؟!! تمتدحُ عقله ! تمتدح طوله و عرضه ! و لا تنظُرُ لشكله ؟!! تكفيها الشخصية و الكفاح و الطموح ؟!!
تقبلُهُ بربع جنيه مقدّم ؛ و لكن بالمؤخر المناسب ! و العصمة في يدها ؟
لا يُهِمّ ! إنها المرة الأولى التي يبتسم له فيها الحظ !
ليلة الزفاف ..
أدرك أن الحظ لم يكن يبتسم ؛ كان يُخرِجُ لسانهُ فقط !!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل عام و أنتم بخير

بسم الله الرحمن الرحيم كل عام و أنتم بخير أعود للكتابة و النشر بعد عيد الأضحى المبارك إن شاء الله تعالى .. كل ...