الاثنين، 15 أكتوبر 2018

(شيء من الفقر!)




بسم الله الرحمن الرحيم 

قصة قصيرة جداً ..

(شيء من الفقر!)

قلتُ لأمي : ها قد ادخرتُ ثمن الدقيق ، و أحضرت " الفانيليا و البيكنج باودر " ! كل ما أطلبُهُ هو البيض و السكر !
شهَقَتْ و هي ترد : خمس بيضات ؟؟ خمس بيضات يصْنَعْنَ " عِجّة " تكفي لغدائنا و ترحمنا يوماً من " العدس " ، و " البصار " ، و " النابت " ! ثم هل تعرفين كم أصبح ثمن البيضة ؟؟ تريدين كأس و نصف سكر ـ يعني ثُلُث الكيلو ـ الكيلو يكفينا خمسة أيام ؛ ماذا أقولُ لوالدك لو نفِدَ قبلها ؟؟
ـ ربما لم تلْحَظْ أمي أني لم أطلُبْ سمْناً ـ كانت صَرَخَتْ !!
إنها " الكعكة الإسفنجية " التي تعلمتها في المدرسة منذُ شهر .. من يومها و أنا أدَّخِرُ لأصنَعَها ، لكن لا بأس ! " فات الكتير " ..و لا بدّ من التضحية !
اليوم .. و قد اكتملتْ المقادير ـ من آلام معدتي الخاوية ـ انتهت النصف ساعة ؛ و حان ميلاد كعكة الطاهية العظيمة : أنا!
حين فتَحْتُ الفرن ..
لم يكن ثمّةَ كعكة !
و لا حتى عجينة !!
فرغَتْ الأنبوبة !!!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اللهم بَلِّغْنَا رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم  أعود للكتابة بعد رمضان إن شاء الله تعالى ، دمتم بألف خير .