الاثنين، 1 أكتوبر 2018

( الإجابة )



بسم الله الرحمن الرحيم

قصة قصيرة جداً ..

( الإجابة )

سؤالان فقط لا ثالث لهما ...
............................................
صرختُ به على الشاطئ أني أغرق ! أنقذني ! أنقذني أرجوك!
قال : لا أعرف السباحة ! سأذهب و آتي بأحد يستطيع السباحة !
لكنه ذهب و لم يعد حتى اختنقتُ و سحقتني أطنان المياه بعد أن تلاعبت بي هازئةً من ساقي المتصلبةِ بالشدِّ العضليِّ اللعين !
........................................
هل تعرف السباحة ؟
هذا هو السؤال الأول ..
فإذا كانت الإجابة بلا ؛ فهو يستحق الغرق و لا شك ! حتى لو كنتُ أنا من جذبته من الشاطئ !
أما إذا كانت الإجابة بنعم ؛ فسيحصل على السؤال الثاني :
لِمَ لمْ تكن هناك على الشاطئ حين كنتُ أغرق ؟
لا أحد ..
لا أحد أبداً عرف الإجابة !
لا أحد أبداً أفلتَ من قبضتي و أنا أشدُّه للأعماق السحيقة !
واحدٌ فقط فعلها !
واحدٌ فقط أفلتَ مني و عاش !
واحدٌ فقط أجاب بما  شلّني !
واحدٌ فقط فعلها !
ذكَــرَ الله !!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا إله إلا الله

لا إله إلا الله محمدٌ رسول الله أخي الوحيد في ذمة الله أسألكم بالله قراءة الفاتحة و إهداء ثوابها له و الدعاء له بالرحمة و المغفرة ...